منتديات الابداع



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث ..................

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: بحث ..................   5/2/2011, 09:54

يسود الكرة الأرضية أربعة أغلفة وهي:
الغلاف الصخري
الغلاف المائي
الغلاف الجوي أو الغازي
الغلاف الحيوي



ويتمثل في
القارات والجزر ويمثل الأجزاء الصلبة (منجمات،معادن، كبريت
...
والتربة) من سطح الكرة الأرضية أي ما يعادل
%جزء من هذا الغلاف، يمثل نسبة

29 148746000
كلم2.




ويتمثل في
المحيطات والبحار والبحيرات والأنهار والمياه الجوفية وعلى شكل

جليد يمثل
الماء المالح 95 إلى 97 %من سطح الكرة الأرضية أي ما يعادل 361254000كلم2 نسبة
71%.




ويشمل جميع
الكائنات الحية التي تشترك في بعض الجوانب كالإحساس والحركة

والنمو
والتنفس. ومن هذه المكونات الكائنات الحية الأولية كالطحالب

والبكتيريا
والفطريات ثم النباتات والحيوانات بأنواعها المختلفة والإنسان
.








الجو غلاف غازي يحيط بالكرة الأرضية،
يتكون من عدة غازات وأبخرة، أهمها الآزوت والأكسجين وهما ضروريان للحياة فوق سطح
الأرض، والغلاف
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]يتميز بانعدام اللون والطعم والرائحة. ينقسم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]إلى عدة طبقات أقربها إلى سطح الأرض طبقة «التروبوسفير»،
وهي المسؤولة عن الاضطرابات الجوية التي تحدد حالة الطقس، بالإضافة إلى
الستراتوسفير والميزوسفير
.
يعتبر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عنصرا أساسيا لاستمرار الكائنات الحية إلا أن ظاهرة
أصبحت تهدده بشكل مباشر
.


تتنوع عناصر الطقس والمناخ:
- الحرارة والتساقطات:
تستمد الأرض
حرارتها من إشعاع الشمس، ويلعب
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]دورا مهما في التخفيف من نسبة الإشعاع الشمسي التي تصل
للأرض تقاس الحرارة بواسطة "المحرار"، ويعبر عنها بالدرجات التي تسجل
خلال اليوم في معدل الحرارة اليومي ثم الشهري فالسنوي، والتي تكون مرتفعة خلال فصل
الصيف ومنخفضة خلال فصل الشتاء.



ـ تنشا التساقطات بسبب انخفاض حرارة
الهواء المحمل ببخار الماء، مما ينتج عنه تكاثف بخار الماء وتحوله إلى حبيبات
مائية تتخذ شكل سحب. وعندما يكبر حجم الحبيبات تسقط على سطح الأرض مطرا أو ثلجا
. يستعمل"الممطار" لقياس
كميات المطر المتساقط، وتحسب هذه الكميات بالمليمتر
.
- الضغط [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]والرياح:
الضغط [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]هو الثقل الذي يحدثه الهواء على سطح الأرض بفعل وزنه،
ويقاس بوحدة الميلبار ويستعمل في قياسه
" البارومتر" ، فإذا زاد عن 1013
ميلبار سمي ضغطا مرتفعا وإن قل عن ذلك فإنه يسمى ضغطا منخفضا. يقل الضغط
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بازدياد الارتفاع عن سطح البحر وارتفاع درجة الحرارة،
ويرتفع بعكس ذلك ويكون الجو صحوا في حالة الضغط المرتفع ومضطربا في حالة الضغط
المنخفض
.


ـ الرياح هي حركة التنقل الأفقي
للهواء من مناطق الضغط المرتفع نحو مناطق الضغط المنخفض وتقاس بجهاز "
الانيمومتر"، في حين نتعرف على اتجاهها بآلة تسمى "المروحة الهوائية
"



الغلاف
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]وأهميته


هو الغطاء الغازي الذي يحيط بالكرة
الأرضية إحاطة تامة و يمتد مسافة تقدر بعشرات الكيلومترات، إلا أنه متخلخل جدا بعد
سوية 10.000 كلم. ويتركز نحو نصف الوزن الإجمالي لغازات
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]حتى ارتفاع ستة كيلومترات فوق سطح البحر وهذا يعني
اختفاء معظم الغازات قبل الوصول إلى ارتفاع 300 إلى 500 كلم. والهواء العادي غير
الملوث عديم اللون والطعم والرائحة، ويحس به الإنسان عندما يتنفسه أو يتحرك على
شكل رياح
.



ويتركب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]من مجموعة من الغازات، بعضها تكون في تسب شبه ثابتة
كالأوكسجين والنتروجين والأرغون والنيون والهليوم والهيدروجين وغيرها، بعض الغازات
الأخرى تتغير نسبتها من مكان إلى أخر ومن زمان إلى أخر، كما هو الحال بالنسبة لغاز
ثاني أوكسيد الكربون، وغاز الأوزون، وبخار الماء
.


وتشغل خمس غازات نحو 99.998% من حجم الهواء وهي النتروجين (الازوت)
والأوكسجين وبخار الماء والأرغون وثاني أوكسيد الكربون. وبعض الغازات نسبتها قليلة
جدا إلا أنها ذات أهمية خاصة كغاز الأوزون الذي يمتص الجزء الأعظم من الأشعة
الشمسية فوق البنفسجية. أما بخار الماء فتختلف نسبته من مكان إلى أخر. وتتراوح
نسبته بين 0.5 و4
%
في الجو من
الحجم، وتكون نسبته منخفضة في المناطق القطبية والصحراوية نحو 0.2
% ومرتفعة في الأجواء الاستوائية بين 3و5 %
ومعظم بخار
الماء يتركز في الطبقة السفلية من
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]الجوي. ويكون شبه معدوما فوق ارتفاع 10إلى15 كلم.


ينقسم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]إلى 6 طبقات وهي:


أ- طبقة التروبوسفير: تمتد من مستوى سطح البحر وحتى ارتفاع 12 كلم(متوسط). تقل
درجة الحرارة في هذه الطبقة كلما ارتفعنا فوق سطح الأرض بمعدل درجة مئوية واحدة
لكل 150 متر تقريبا لتصل إلى 55- درجة عند سقف الطبقة. وتحتوي على معظم بخار الماء
وهي تعتبر مجالا لكل الظواهر المناخية
.


ب- طبقة السترتوسفير: تعلو هذه الطبقة ويبلغ ارتفاعها نحو 50 كلم. تخلو هذه
الطبقة من الظاهر الجوية، كما تعرف بارتفاع درجة حرارتها لتصل إلى 0 عند سقفها
. وتحتوي على الأوزون الجوي.


ج- طبقة الميزوسفير: ويبلغ ارتفاعها نحو 52 كلم، وتتناقص درجة الحرارة في هذه
الطبقة كلما ارتفعنا إلى الأعلى حتى تصل إلى 90 درجة عند سقفها. وتؤثر الأشعة فوق
البنفسجية في هذه الطبقة
.


د- طبقة التيرموسفير: ويمتد ارتفاعها إلى 420 كلم. وتتصف بارتفاع درجة الحرارة
التي تصل إلى حوالي ألف درجة في السقف
.


ه- طبقة الإكسوسفير: ويبلغ ارتفاعها نحو 250 كلم.


و- طبقة الماغنيتوسفير: وتمتد بين ارتفاع 750 كلم وحتى نهاية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]الجوي.


دور [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]الجوي


1/ يساهم في تنظيم وتوزيع درجات الحرارة
السائدة على سطح الكرة الأرضية حيث ينظم وصول أشعة الشمس ويمنع نفاذ كل الإشعاع
الأرضي إلى الفضاء الخارجي، ولو لم يكن هناك غلافا جويا للأرض لتجاوز المدى اليومي
200 درجة حرارية
.


2 /يقوم بتوزيع بخار الماء على مناطق
العالم المختلفة
.


3 /حماية الكائنات الحية على سطح الأرض من الإشعاعات الكونية الضارة،
وخاصة الأشعة فوق البنفسجية
.


4 /يشكل درعا واقيا يحمي سطح الأرض من النيازك والشهب حيث يتفتت معظمها قبل وصوله
إلى سطح الأرض
.


5 /يعد واسطة اتصال تستخدمه الطائرات، وتنتقل فيه الأصوات
ولولا وجود الهواء في
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]لساد سكون وهدوء مخيف على سطح الأرض.


6 /ينظم انتشار الضوء بشكل مناسب.




نقصد بتلوث
الهواء وجود مواد ضارة به مما يلحق الضرر بصحة الإنسان في

المقام
الأوّل ومن ثمّ البيئة التي يعيش فيها



و من أهم أربعة ملوثات الهواء هي:
-
أول أكسيد الكربون . CO
-
ثاني أكسيد الكربون. CO2
-
أكاسيد
النيتروجين
.





ويمكننا تصنيف ملوثات الهواء
إلى قسمين:
/1
مصادر طبيعية:
أي لا يكون
للإنسان دخل فيها مثل الغازات والأتربة الناتجة عن ثورات

البراكين ومن
حرائق الغابات والأتربة الناتجة عن العواصف والانبعاثات

الناتجة عن
شدّة أشعة الشمس خاصة في فصل الصيف في المناطق الصحراوية

المكشوفة (غاز
الأوزون) وهذا بالإضافة إلى
الإنبعاثات الناجمة عن تسرب
الغاز
الطبيعي، وهذه المصادر عادة ما تكون محدودة في مناطق معينة تحكمها

العوامل
الجغرافية والجيولوجية



2 /مصادر صناعية:
أي أنها من
صنع الإنسان وهو المتسبب الأول فيها فاختراعه لوسائل

التكنولوجيا
التي يظن أنها تزيد من سهولة ويسر حياته فهي على العكس تماما

تزيدها
تعقيدا وتلوثا. فاستخدام الوقود في الصناعة ووسائل النقل (البرية

والبحرية
والجوية) وتوليد الكهرباء وغيرها من الأنشطة كالنشاط الإشعاعي

الذي يؤدي
إلى انبعاث غازات مختلفة وجسيمات دقيقة إلى الهواء والانبعاثات

الصادرة عن
الأجهزة والمعدات الكهربائية وعن الاستعمال الغير الآمن

والسليم
للمبيدات الحشرية وعن الأسمدة العضوية والكيميائية والإصباغ ومواد

الإنشاءات
والزخرفة وعن التدخين وعن أجهزة في الهواء وغيرها

الغازات والأدخنة الملوثة
للجو والاحتراقات التي تنجم عنها
:
هناك مجموعة
من الغازات والأدخنة التي تؤثر سلبا على الجو ونذكر منها
:
غاز أول
أكسيد الكربون
:
هو غاز ليس
له لون ولا رائحة ومصدرة عملية الاحتراق الغير كامل للوقود
.
ويصدر من
عوادم السيارات ومن أحترق الفحم أو الحطب في المدافئ . وهو أخطر

أنواع تلوث
الهواء وأشدها سمية على الإنسان و الحيوان.يتركز في الهواء

بنسبة 0.01%
غاز ثاني
أكسيد الكربون
:
يتكون غاز
ثاني أكسيد الكربون من احتراق المواد العضوية كالورق والحطب

والفحم وزيت
البترول . ويعتبر غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج من الوقود من

أهم الملوثات
التي أدخلها الإنسان على الهواء. أن عملية الاتزان البيئي

التي تذيب غاز
ثاني أكسيد الكربون الزائد في مياه البحار والمحيطات مكوناً

حمضياً
ضعيفاً يعرف باسم حمض الكربونيك ويتفاعل مع بعض الرواسب مكوناً

بكربونات
وكربونات الكالسيوم . وتساهم النباتات أيضاً في استخدام جزء كبير

منه في عملية
الت
ركيب الضوئي .
وتجدر
الإشارة إلى أن الإسراف في استخدام الوقود وقطع الغابات أو التقليل

من الساحات
الخضراء ساهم في ارتفاع نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو

والذي قد
يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض وهو ما يعرف بالاحتباس الحراري
.
غاز ثاني
أكسيد الكبريت
:

غاز ثاني
أكسيد الكبريت هو غاز حمضي يعتبر من أخطر ملوثات الهواء فوق

المدن
والمنشآت الصناعية. ويتكون من احتراق أنواع الوقود كالفحم وزيت

البترول
وأيضاً بعض البراكين تطلق هذا الغاز
.

ويعتبر غاز
ثاني أكسيد الكبريت أحد عناصر مكونات الأمطار على سطح الأرض

فيلوث التربة
والنباتات والأنهار والبحيرات والمجاري المائية, وبذلك يسبب

إخلالا
بالتوازن البيئي
.
غاز ثاني
أكسيد النتروجين
:
هذا الغاز
وغيره من أكسيد النتروجين تنتج من احتراق المركبات العضوية

وأيضا من
عوادم السيارات والشاحنات وبعض المنشآت الصناعية وهو يكون مع

بخار الماء
في الجو حمضاً قوياً هو حمض النتريك ويسبب الأمطار الحمضية
.
وعند وصوله
مع بقية أكاسيد النيتروجين إلى طبقات الجو العليا ( طبقة الأوزون ) يحدث كثيراً من
الضرر لهذه الطبقة
.

*
المصادر
الطبيعية والصناعية لتلوث الغلاف الجوي
:



تعد طبقة
الأوزون ضرورية لحماية الحياة على سطح الأرض أمّا التلوث الجوي

فهو عكسها (
طبقة الأوزون) فهو ضروري لإخفاء الحياة على سطح الأرض فهو

يبطل كل
فوائدها فهي تلعب دورا هاما في حماية الأرض من إشاعات الشمس

الضارة خاصة
الأشعة فوق البنفسجية (الصادرة عن الشمس) التي تسبب أمراضا

مزمنة كسرطان
الجلد وأمراض الأعين وتحمينا هذه الطبقة بفضل غاز الأوزون

الذي يمتص
هذه الأشعة الضارة،بحيث يحدث ثقوبا فيها وسببها زيادة نسب غاز

ثاني أكسيد
الكربون في الهواء لكثرة النشاطات الصناعية على الأرض، وزيادة

نسب غاز
الكلور والبرومين وزيادة أكاسيد الكبريت والنتروجين، ولهذه الثقوب

أثر ضار جدا
على مناخ الأرض ونشاطات الكائنات الحية عليها
.
التلوث
الإشعاعي
:

تسبب الإنسان
في إحداث تلوث يختلف عن الملوثات المعروفة وهو التلوث

الإشعاعي
الذي يعد في الوقت الحالي من أخطر الملوثات البيئية الناتج عن

الاستعمال
الغير عقلاني المفرط للطاقة النووية التي يستعملها الإنسان بشكل

متزايد
وهوعبارة عن تطاير الذرات وانتشارها في الجو الذي يحيط بنا، وقد

يظهر تأثير
هذا التلوث بصورة سريعة ومفاجئة على الكائن الحي كما قد يأخذ

وقتا طويلا
ليظهر في الأجيال القادمة ومنذ الحرب العالمية الثانية وحتى

وقتنا الحالي
استطاع الإنسان استخدام المواد المشعة في إنتاج أخطر القنابل

النووية
والهيدروجينية
.
ومن أهم
الأمراض التي يتعرض لها الإنسان بسبب الإشعاع ظهور احمرار بالجلد

أو اسوداد في
العين كما يحدث تحطّم في الخلايا التناسلية كما تظهر بعض

التأثيرات في
مرحلة متأخّرة من العمر مثل سرطان الدم الأبيض و سرطان الغدة الدرقية ويؤدي إلى
نقص في كريات الدم البيضاء والالتهابات المعوية وتتعدى أخطاره لتصل إلى النباتات
والأسماك والطيور مما يؤدي إلى

إحداث اختلال
في التوازن البيئي وإلحاق أضرار بالسلسلة الغذائية
.



مفهوم
التوازن البيئي:



ومن ثم يمكننا
ان نقول: ان مفهوم التوازن البيئي ­ ذلك المفهوم الذي يكتشف في العلم الحديث ­
يعني بقاء عناصر او مكونات البيئة الطبيعية على حالتها، كما خلقها الله تعالى، دون
تغيير جوهري يذكر، فإذا حدث اي نقص او تغيير جوهري ­ بسبب سلوك الإنسان وسوء
استخدامه ـ في اي عنصر من عناصر البيئة اضطرب توازنها بحيث تصبح غير قادرة على
إعالة الحياة بشكل عادي
.


ولعل اكبر
مؤثر في البيئة هو الإنسان، وقد بدأ الإنسان يغير في البيئة تغييرا كبيرا ويخل
بالتوازن البيئي إخلالا شديدا منذ ان بدأ ثورته الزراعية، وكان لسوء استعمال الأرض
أيضا نتائج عديدة اقلها تطاير غطاء التربة الناعم بالرياح وتعرية ما تحت الغطاء من
تربة، ومع تزايد عدد السكان ونتيجة لاستعمال الناس للآلات والأجهزة التكنولوجية
المختلفة تزايد تدخل الإنسان في توازن البيئة
.


الحرص على سلامة التوازن البيئي:





الإنسان في مواجهة التحديات البيئية


الإنسان أحد الكائنات الحية التي تعيش على الأرض،
وهو يحتاج إلى أكسجين لتنفسه و للقيام بعملياته الحيوية، وكما يحتاج إلى مورد
مستمر من الطاقة التي يستخلصها من غذائه العضوي الذي لا يستطيع الحصول عليه إلا من
كائنات حية أخرى نباتية وحيوانية، ويحتاج أيضاً إلى الماء الصالح للشرب لجزء هام
يمكنه من الإستمرار في الحياة
.
وتعتمد استمرارية حياته
بصورة واضحة على إيجاد حلول عاجلة للعديد من المشكلات البيئية الرئيسية التي من
أبرزها مشكلات ثلاث يمكن تلخيصها فيما يلي
:-
أ‌. كيفية
الوصول إلى مصادر كافية للغذاء لتوفير الطاقة لأعداده المتزايدة
.
ب‌ .كيفية التخلص من حجم فضلاته المتزايدة وتحسين
الوسائل التي يجب التوصل إليها للتخلص من نفاياته المتعددة، وخاصة النفايات غير
القابلة للتحلل
.
ت‌ .كيفية التوصل إلى المعدل المناسب للنمو السكاني،
حتى يكون هناك توازن بين عدد السكان والوسط البيئي
.
ومن الثابت أن مصير
الإنسان، مرتبط بالتوازنات البيولوجية وبالسلاسل الغذائية التي تحتويها ال
أنظم البيئية، وأن أي إخلال بهذه التوازنات
والسلاسل ينعكس مباشرة على حياة الإنسان ولهذا فإن نفع الإنسان يكمن في المحافظة
على سلامة الأنظم البيئية التي يؤمن له حياة أفضل، ونذكر فيما يلي وسائل تحقيق ذلك
:


الإدارة
الجيدة للغابات:
لكي
تبقى الغابات على إنتاجيتها ومميزاتها
.
الإدارة الجيدة للمراعي: من الضروري المحافظة على المراعي الطبيعية ومنع
تدهورها وبذلك يوضع نظام صالح لاستعمالاتها
.


الإدارة الجيدة للأراضي
الزراعية: تستهدف الإدارة الحكيمة للأراضي الزراعية الحصول على أفضل عائد كما
ونوعاً مع المحافظة على خصوبة التربة وعلى التوازنات البيولوجية الضرورية لسلامة
الأنظم الزراعية، يمكن تحقيق ذلك بـ
:


أ‌ .تعدد المحاصيل في دورة زراعية متوازنة.
ب‌.تخصيب الأراضي الزراعية.
ت‌.تحسين التربة بإضافة المادة العضوية.
ث‌.مكافحة انجراف التربة.
مكافحة تلوث البيئة:


نظراً لأهمية تلوث البيئة بالنسبة لكل إنسان فإن
من الواجب تشجيع البحوث العلمية بمكافحة التلوث بشتى أشكاله
.
التعاون البناء بين
القائمين على المشروعات وعلماء البيئة
:


إن أي مشروع نقوم به يجب أن يأخذ بعين الاعتبار
احترام الطبيعة، ولهذا يجب أن يدرس كل مشروع يستهدف استثمار البيئة بواسطة
المختصين وفريق من الباحثين في الفروع الأساسية التي تهتم بدراسة البيئة الطبيعية،
حتى يقرروا معاً التغييرات المتوقع حدوثها عندما يتم المشروع، فيعملوا معاً على
التخفيف من التأثيرات السلبية المحتملة، ويجب أن تظل الصلة بين المختصين والباحثين
قائمة لمعالجة ما قد يظهر من مشكلات جديدة
.
تنمية الوعي البيئي:


تحتاج البشرية إلى أخلاق اجتماعية عصرية ترتبط
باحترام البيئة، ولا يمكن أن نصل إلى هذه الأخلاق إلا بعد توعية حيوية توضح
للإنسان مدى ارتباطه بالبيئة و تعلمه ، حقوقه في البيئة يقابلها دائماً واجبات نحو
البيئة، فليست هناك حقوق دون واجبات
.
وأخيراً مما تقدم يتبين
أن هناك علاقة اعتمادية داخلية بين الإنسان وبيئته فهو يتأثر ويؤثر عليها وعليه
يبدو جلياً أن مصلحة الإنسان أو الفرد أو المجموعة تكمن في تواجده ضمن بيئة سليمة
لكي يستمر في حياة صحية سليمة
.





الإجراءات
الوقائية للمحافظة على سلامة الهواء :



هناك عدد من الإجراءات والتدابير يمكن إتباعها حتى
تقي من التلوث الهوائي، منها على سبيل المثال التخطيط العلمي السليم عند إنشاء أية
صناعة ،بحيث يراعي المناخ والتضاريس وتحديد المقاييس الخاصة بالتركيزات
القصوى للمواد الملوثة التي يسمح بوجودها في الهواء ،وإنشاء نقاط رصد ومراجعة
لقياس جودة الهواء في مناطق مختلفة من كل مدينة مع مراعاة أنماط النمو في هذه
المدن وكمية المواد الملوثة ،ونشر معايير جودة الهواء بالنسبة للمواد الملوثة
،وكذلك نتائج ورصد قياس تلك الجودة في وسائل الإعلام المختلفة ،والاهتمام بزراعة
الأشجار وزيادة المسطحات والأحزمة الخضراء حول المدن والمناطق الصناعية , ومن
الحلول المقترحة لمقاومة تلوث الهواء اختيار أنواع من الوقود خالية هي ومخلفاتها
من المواد الملوثة، والتحول إلى مصادر جديدة للطاقة قليلة التلوث ومراقبة السيارات
ووسائل النقل العامة وإيقاف أية وسيلة مواصلات تنبعث منها نسبة غازات عالية
،ومراقبة مصادر التلوث وبالذات آلات الاحتراق في المصانع ومحطات الطاقة
الكهربائية، وذلك للتقليل من كمية المواد الملوثة المنطلقة منها .



ثانياً:
الإجراءات الوقائية للمحافظة على سلامة الماء :



من ذلك استقصاء المواد الملوثة للماء وإعداد قوائم
قياسية لها ودراسة طبيعة الماء من حيث حجم وتركيب وشحنة الجسيمات الملوثة منه
وكذلك خواصه، وتحديد التأثيرات المزمنة للمواد الملوثة عند تعرض الإنسان والكائنات
الأخرى لتركيزات منخفضة منها وتحديد الأمراض المنقولة عن طريق المياه الملوثة وسن
التشريعات الفردية للإبقاء على الماء في حالة كيميائية وطبيعيه وبيولوجية لا تسبب
أضرارا للإنسان والحيوان والنبات ،والحرص على التحليل الدوري للمياه كيميائيا
وبيولوجيا للتأكد من سلامتها باستمرار .



ومن
الحلول المقترحة لمعالجة تلوث الماء :



تحسين طرق
معالجة مصادر المياه العامة ومعالجة مياه المجاري لسد الحاجة المضطرة للمياه نظرا
لازدياد أعداد السكان والتقدم الصناعي والزراعي وما تحتاجه الصناعة
والزراعة من مياه .



ثالثاً:
الإجراءات الوقائية للمحافظة على سلامة التربة :



وبما أن التلوث لم يقتصر على مجالي الهواء والماء،
بل تعداه إلى التربة ،فإنه يلزم اتخاذ جملة من هذه الإجراءات الوقائية للمحافظة
عليها ،وهي مكافحة الآفات الضارة والتخلص من بعض المخالفات كالمواد البلاستيكية
والإطارات المطاطية وذلك بفرمها وخلطها بمواد رصف الطرق .



وعن الحلول المقترحة لمعالجة تلوث التربة : فإذا
ما دعت الضرورة القصوى لاستخدام المبيدات، نستخدم تلك السريعة التحليل بدلا من
الثابتة وإذا ما دعت الضرورة لاستخدام المبيدات الثابتة فيكون ذلك بأقل قدر ممكن،
وفي ظروف تجعلها أقل تلويثا للبيئة ، وكذلك إجراء المزيد من البحوث عن العلاقة بين
المبيدات التي تلوث البيئة وبين الكائنات الحية منها، مع التوعية والتدريب
المستمران لمستخدمي المبيدات للتعريف بالأساليب المثلى لمكافحة الآفات واستخدام
أقل كمية ممكنة من المبيدات لتحقيق الغرض المطلوب وتحسين معدات استخدام المبيدات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: رد: بحث ..................   5/2/2011, 09:55

أرجو أن تعجبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: رد: بحث ..................   5/2/2011, 09:55

أين أنتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: رد: بحث ..................   5/2/2011, 09:55

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: رد: بحث ..................   5/2/2011, 09:56

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: رد: بحث ..................   5/2/2011, 10:02

...............................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: رد: بحث ..................   14/2/2011, 09:53

لا يوجد 😢 أي تعليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: رد: بحث ..................   15/2/2011, 10:03

:pale: 😢 .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ asma ღ

avatar

الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 319
الْعُمْر الْعُمْر : 20
البلد البلد :

مُساهمةموضوع: رد: بحث ..................   15/2/2011, 10:05

..................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحث ..................
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الابداع :: المنتديات التعليمية :: منتدى الدراسات والبحوث العلمية-
انتقل الى:  

elmobd3in
Powered by phpBB © Copyright ©2010 - 2011
 AHLAMONTADA Enterprises.

جميع المواضيع و التعليقات المكتوبة هنا تمثل وجهة نظر كاتبها فقط ولا تمثل وجهة نظر منتديات المبدعين


-